Home  |  Imprint   |  News  |  Contact

Quick Access


Bu Dergi DOI ve Crosscheck üyesidir


Summary


تأثير القصاصات المحلية على واقع لغة الإعلام
أصبحت مجتمعاتنا العربية اليوم ، في ركض وسباق ، في الحصول على المعلومة ، وذلك تناغماً مع إيقاع الحياة المتسارع . وموضوع استخدام اللغة المحلية في وسائل التواصل الاجتماعي ، بات من الأمور التي يجب أن تحسم ، حتى لا تسود العامية مكان الفصحى ، وتضيع هيبة اللغة العربية . ولما كان الاتصال أحد أوجه النشاط البشري ، ويؤدي دوراً كبيراً في حياة كل فرد ، كان لا بد أن تختار له لغته ، وتخصص له مفرداته التي تحافظ على سلامة اللغة ، بأصواتها ، ومفرداتها ، وتراكيبها ، بحيث تكون لغة الاتصال ، لغة صحيحة فصيحة . ويكون ذلك في المحافظة على مستويات اللغة وهي : المستوى الصوتي : هو جانب اللغة المنطوق . ويختص بدراسة أصوات اللغة ، وأنواعها وكيف تغير من دلالة الكلمة ، وكذلك إعرابها ووزنها الصرفي فمثلاً الكلمات : " قال ، قام ، قاس ، قاد " تتفق كلها في صوتين ، وتختلف في صوت واحد ، هو الذي تغير من " لام" إلى "ميم" إلى "سين" ، إلى دال " وهذا التغير هو الذي أكسب الكلمات معاني دلالية مختلفة ، هذا المتغير عُرف بـ " الفونيم - phoneme " ويعرف بأنه أصغر وحدة صوتية ذات أثر في الدلالة ، أي إذا حل محل غيره ، في نفس السياق الصوتي ، لتغيرت الدلالة ، واختلف المعنى . المستوى الصرفي : يعنى الدرس الصرفي بتناول البنية التي تمثلها الصيغ ، والمقاطع والعناصر الصوتية ، التي تؤدي معانٍ صرفية ، دون التعرض لمسائل التركيب النحوي . ويعرف عند المحدثين بمصطلح " المورفولوجيا " وهو يبدأ بالأصوات ، ثم البنية ، ثم التركيب النحوي . ولأن الإعراب لا يقوم إلا معطيات الصرف ، فإن النحاة القدامى ، مهدوا لأبواب الدراسة ، بالحديث عن اللفظ وأقسامه ، وعن الشروط الصرفية ، التي لا يصح بها هذا الإعراب أو ذاك . المستوى النحوي : بنية اللغة لا تكتفي بمجرد صياغة المفردات وفق القواعد الصرفية ، بل تحتاج إلى وظائف معينة ، هي الوظائف النحوية ، التي بها تكون للكلمات ، رتب معينة ، ولكن الرتبة أيضاً يمكن أن تهدر، إذا كانت هناك دلالة أخرى على المعنى حينئذٍ يقع التصرف على المعنى ، بالتقديم والتأخير، وقد ذكر ابن جني ذلك بقوله : " فإن كانت هناك دلالة أخرى من قبل المعنى ، وقع التصرف فيه بالتقديم والتأخير ، نحو " أكل يحيى الكمثرى " لك أن تقدم ، وأن تؤخر كيف شئت " المستوى الدلالي : المستويات الثلاثة السابقة من أصوات وصرف ونحو ، لا بد أن تكون حاملة لمعنى أي "دلالة " وقضية الدلالة من أقدم ما شغلت به الحضارات من قضايا في القديم ، كما يعد البحث الدلالي محوراً من محاور علم اللغة الحديث ، ساهم في دراستها الفلاسفة ، واللغويون ، والبلاغيون ، وعلماء الأصول من العرب وغيرهم . تعتبر منطقة الخليج العربي ، منطقة ذاخرة بالعديد من اللهجات ، التي تؤثر بصورة أو أخرى على اللغة الإعلامية ، وإن كنت لا أقصد باللغة الإعلامية ، نشرات الأخبار فقط ، إنما كل لغة يتوفر لها الانتشار ، سواء كان هذا الانتشار ، عبر وسائل التواصل الاجتماعي ، أو عن طريق ما يقدم في وسائل الإعلام ، من مواد علمية وتربوية ، وكذلك تشمل لغة التعامل ، في الأوساط الثقافية . قسم سليمان بن ناصر الدرسوني ، اللهجات في المملكة العربية السعودية ، إلى خمسة أقسام على رأسها لهجات شرق ووسط الجزيرة ، لهجة الحجاز ، لهجة تهامة ، ولهجة الحجاز الحاضرة " مكة والمدينة ، وجدة والطائف " ثم لهجة جهينة . ذكر بعض اللهجات لأهل نجد منها المفردات التالية : " قوام ، ستي ، قال لي عقلي ، اندر برا " وتعني على التوالي " حالاً ، جدتي ، قررت أن .. ، اُخرج " ومن مفردات لهجة منطقة سكاكا في محافظة الجوف " قوطر ، ذوان ، ارعه ، يقدع به " وتعني " ذهب ، الآن ، انظر إليه ، يضربه بقوة " . أثر هذه اللهجات على لغة الإعلام لقد أصبح انتشار اللغة العربية ، وراء حدود العالم العربي اليوم ، واحداً من قضايا العرب ، ومكانتهم التاريخية والحضارية والدولية . ولا يتم هذا الانتشار إلا باتساع قاعدة المتحدثين بها أو استخدامها لغة ثانية لهم وخاصة الشعوب المسلمة ، من غير العرب . تتعدد قنوات نشر هذه اللغة الكريمة ، من معاهد ومراكز متخصصة ، في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها . وإنشاء قنوات فضائية ، اللغة الرسمية فيها هي العربية ، لكن هذه الأخيرة تحتاج إلى الدعم والتأييد ، وأن توفر لها الإمكانات اللازمة ، من وسائل نشر اللغة الصحيحة ، وتمكينها من مزاولة دورها واختصاصها في الدول العربية وخارجها ، حتى تثرى خبرتها ، وتؤدي رسالتها على الوجه المطلوب . " واللغة وسيلة إفهام ، وإقناع ، وتعبير ، وليست أداة تمويه وألغاز، وتخبط ، في إدراك القصد لذلك لا بد ، أن يكون التلاحم بين الشكل والمضمون ، وبين اللفظ والمعنى ، قائماً في نفس المُعبِر ، وفي نفس القارئ ، والسامع على السواء ، ليحصل الإفهام والفهم ، والتعبير السليم، والإدراك الواعي ، وإلا فما قيمة اللغة إذن ولما كان الإعلام يمثل جانباً مهماً في نشر اللغة ، وربما فاق دور وسائل التواصل الاجتماعي دور الأم ، والمدرسة ، في التلقين ، والتعليم ، والتوجيه ، ولأن الإنسان ، يجد نفسه مشدوداً إلى سماع الخبر ، أو التعليق ، كان لا بد أن ما يجده ، أو ما يسمعه ، يكون سليماً ، صحيحاً في لغة سهلة ، ومفهومة على نطاق . لذلك أذكر بعض مواضع الخطأ ، في اللغة الإعلامية ، والتي تتمثل في الآتي :

Keywords
عائشة ميرغني عبد الرحيم سليمان

Advanced Search


Announcements

    KESİT AKADEMİ IMPACT FACTOR


    Kesit Akademi Dergisi, SJIF Scientific Journal Impact Factor tarafından bilimsel kriterler çerçevesinde değerlendirilmiş ve dergimizin IMPACT FACTOR'u 2015 yılı için 4.091, 2016 yılı için 5.098 olarak hesaplanmıştır.


    6.ASOSCONGRESS

     

    Saygın Bilim İnsanları

    Sizleri 18-20 Nisan 2019 (www.asoscongress.com) tarihleri arasında Alanya Alaaddin Keykubat Üniversites ev sahipliğinde Alanya’da düzenlenecek olan 6. Uluslararası Eğitim Bilimleri Sempozyumu’na davet etmekten büyük mutluluk duyuyoruz.

    Sempozyum kapsamında; Bilgisayar Öğretim Teknolojileri Eğitimi, Din Kültürü ve Ahlak Bilgisi Eğitimi, Eğitim Bilimleri, Güzel Sanatlar Eğitimi, Ortaöğretim Fen ve Matematik Eğitimi, Özel Eğitim, Rehberlik ve Psikolojik Danışmanlık, Okul Öncesi Eğitimi, Sınıf Eğitimi, Türkçe ve Sosyal Bilimler Eğitimi, Yabancı Diller Eğitimi alanlarında bildiriler kabul edilecektir.

    Sempozyum bünyesinde Poster sunumları için oturumlara da yer verilecektir. Poster sunum hazırlama kuralları için tıklayınız.

    Sempozyuma ulusal ve uluslararası düzeyde eğitim bilimleri alanında çalışmakta olan akademisyenler, yöneticiler, eğitim uzmanları, öğretmenler, mezun öğrenciler ve sivil toplum kurum ve temsilcileri davetlidir.

    Alanya’da gerçekleşecek olan 6. Uluslararası Eğitim Bilimleri Sempozyumu’nda sizleri aramızda görmeyi bekliyoruz.

    Bildiri Özeti Gönderme Başlangıç:11. 12. 2018

    Bildiri Özeti Gönderme Bitiş: 08.03.2019

    Kabul Edilen Bildirilerin İlanı: 11.03.2019

    Sempozyum Ödeme Son Tarih: 18.03.2019

    Sempozyum Programının İlanı: 29.03.2019

    Sempozyum Başlangıç Tarihi: 18.04.2018


    EYLÜL SAYISI

    Kesit Akademi Dergisi EYLÜL 2018 sayısı için makale kabulüne başlamıştır. 



Adres :Fırat Üniversitesi Eğitim Fakültesi Türkçe Öğretmenliği Bölümü Elazığ & Asos Eğitim Bilişim Danışmanlık San. Tic. Ltd. Şti. / Elazığ
Telefon :05326860136 / 05433343869 Faks :
Eposta :kesitakademi@gmail.com

Web Yazılım & Programlama Han Yazılım Bilişim Hizmetleri