Home  |  Imprint   |  News  |  Contact

Quick Access


Bu Dergi DOI ve Crosscheck üyesidir


Summary


لمغايرة بين المفردات وملاءمة السياق
البيان القرآني هو موضوع التحدي وجوهره ورمز المعجزة ووسيلتها ويتناول البحث بعض أحوال اللفظة القرآنية وصورها وأشكالها المتنوعة وانسجامها وتناسقها وبما تؤديه في تعبيرها عن المعنى المراد. تمثل اللفظة القرآنية إحدى مقومات الإعجاز القرآني ، بما تتميز به من تمكنها في موضعها السياقي المناسب وفصاحتها وبلاغتها ، سواء كانت مفردة أم مركبة ، بحيث جاءت مستقرة في مكانها ، متعالقة شكلا ومضمونا مع ما قبلها أو ما بعدها ، ويفيض القرآن الكريم بنماذج كثيرة متعددة ومتنوعة توضح دقة ألفاظه وانتقائها . تأتي المغايرة بين المفردات في التعبير القرآني لدواع دلالية يتطلبها السياق الذي ترد فيه ، فالمغايرة هي وضع الكلام موضعه الذي يليق به ويناسبه ومن النماذج التي تصور لنا الدقة البالغة في اختيار اللفظة القرآنية، ما نجده من المغايرة التي وقعت في الموضوع الواحد بين لفظتي ( الطور ) في البقرة في قوله تعالى ( ورفعنا فوقكم الطور) بينما استخدم لفظة ( الجبل ) في الأعراف في قوله تعالى ( وإذ نتقنا الجبل) وإذا تأملنا المعنى الدقيق لكل لفظة منهما ، نلحظ العلاقة بينهما ، وبين السياق الذي وردت فيه فاستعمل لفظة ( الجبل) في الأعراف ( وإذ نتقنا الجبل ) لأن المقام يقتضي التهديد والتهويل والشدة ، وبيان القدرة العظيمة ، لأن الجبل أعظم وأهم ويحتاج إلى الزعزعة والاقتلاع ، ولذلك استعمل معه ( نتقنا ) ، لما في النتق من التهديد الشديد والتخويف لبني اسرائيل ، ومن ثم تستخدم الجبال في القرآن في مقام التهويل والتعظيم ، أما السياق في سورة البقرة فلا يقتضي مثل هذه القوة والإخافة والتهديد . تتجلى في القرآن الكريم ظاهرة لغوية ، هي تجسيد المعنى من خلال الانتقاء الصوتي للفظة ، أي اختيار ألفاظ يوحي صوتها بمعناها ، لتعالق طبيعة الصوت بدلالة الكلمة أي مشاركة الدال للمدلول في المعنى ، فمادة الصوت هي مظهر المعنى النفسي . ومن ذلك استخدام لفظة ( اثاقلتم ) التي تجلي المشهد بالصوت ، فيستلهم معناها من أصواتها إذ ترسم فيها الصورة الصوتية الحركة البطيئة المعنية التي يتطلبها السياق وذلك في قوله تعالى ( يا أيها الذين آمنوا مالكم إذا قيل لكم انفروا في سبيل الله اثاقلتم إلى الأرض أرضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة فما متاع الحياة الدنيا في الآخرة إلا قليل) التوبة آية 38. فقد جاءت كلمة ( اثاقلتم) في موقعها المناسب وكانت ملائمة للسياق الذي وردت فيه ، فأعطت بمدلولها ما تلقيه من ظلال المعنى المراد كماله وتمامه لما فيه من إيحاءات مصاحبة لها ، حيث قامت اللفظة بالمعنى المراد بكل ما تكونت به من حروف ومن صورة ترتيبها ومن حركة التشديد على الحرف اللثوي ( الثاء) والمد بعده ثم مجي القاف ، الذي هو أحد حروف القلقلة ، ثم التاء المهموسة ، والميم التي تطبق عليها الشفتان ، وبذلك جاء التشكيل الصوتي ، ليوحي بالتثاقل الشديد ، ويشعر بالحركة البطيئة التي تكون من ( المثاقل) الذي كأنه يرفعه الرافعون في جهد ، فيسقط من أيديهم في ثقل ، ولو حذفت الشدة من الكلمة ، فقلت تثاقلتم ، لخف الجرس ، وضاع الأثر المنشود يختار القرآن الكريم ألفاظا تحاط بالسمو والرقي مع دقة التعبير عن المعنى وهي تؤمي بظلالها التي تكتنفها إلى المعنى من غير التصريح به ، حيث يعتمد ذلك على التلميح والتلويح ، إلى المعنى المراد في مقام يترفع فيه عن ذكر ما تأتي النفوس التصريح به تنزيها لها وتشريفا ، وإبعادها عن الابتذال والسقوط ، تميز اللفظة القرآنية التي تربط علاقة الرجل والمرأة بالطابع التهذيبي ، والوظيفة الخلقية وقد اشتمل القرآن الكريم على كثير من المفردات التلميحية ، بما تحمل بين طياتها من ظلال تعبر عن معاني حسية ونفسية تتصل بطبيعة اللقاء الزوجي ومنها لفظة ( حرث) ومنه قوله تعالى ( نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم ) البقرة 223 فقد جاءت لفظة ( حرث) تتميز بالسمو والرقي ، مع دقة المعنى ، والتناسق الظاهر والمضمر مع الموقف المراد التعبير عنه ، حيث تناسقت مع دلالة الحالة الزوجية ومع الصورة الحسية والمعنوية التي جمعت الموقف كله مع إيحاء خفيف يقتضيه المقام ، إذ فيه إشارة موحية لطيفة عن ملابسات زوجية وبين ذلك النبت الذي تخرجه الأرض ، وذلك النبت الذي تخرجه الزوجة فرحم المرأة ينبت الولد والأرض التي تحرث للزرع تنبت النبات وما في كلا النبتين من تكثير وعمران وفلاح .

Keywords
من الدلالات البلاغية والمعنوية في اختيار اللفظة القرآنية

Advanced Search


Announcements

    KESİT AKADEMİ IMPACT FACTOR


    Kesit Akademi Dergisi, SJIF Scientific Journal Impact Factor tarafından bilimsel kriterler çerçevesinde değerlendirilmiş ve dergimizin IMPACT FACTOR'u 2015 yılı için 4.091, 2016 yılı için 5.098 olarak hesaplanmıştır.


    6.ASOSCONGRESS

     

    Saygın Bilim İnsanları

    Sizleri 18-20 Nisan 2019 (www.asoscongress.com) tarihleri arasında Alanya Alaaddin Keykubat Üniversites ev sahipliğinde Alanya’da düzenlenecek olan 6. Uluslararası Eğitim Bilimleri Sempozyumu’na davet etmekten büyük mutluluk duyuyoruz.

    Sempozyum kapsamında; Bilgisayar Öğretim Teknolojileri Eğitimi, Din Kültürü ve Ahlak Bilgisi Eğitimi, Eğitim Bilimleri, Güzel Sanatlar Eğitimi, Ortaöğretim Fen ve Matematik Eğitimi, Özel Eğitim, Rehberlik ve Psikolojik Danışmanlık, Okul Öncesi Eğitimi, Sınıf Eğitimi, Türkçe ve Sosyal Bilimler Eğitimi, Yabancı Diller Eğitimi alanlarında bildiriler kabul edilecektir.

    Sempozyum bünyesinde Poster sunumları için oturumlara da yer verilecektir. Poster sunum hazırlama kuralları için tıklayınız.

    Sempozyuma ulusal ve uluslararası düzeyde eğitim bilimleri alanında çalışmakta olan akademisyenler, yöneticiler, eğitim uzmanları, öğretmenler, mezun öğrenciler ve sivil toplum kurum ve temsilcileri davetlidir.

    Alanya’da gerçekleşecek olan 6. Uluslararası Eğitim Bilimleri Sempozyumu’nda sizleri aramızda görmeyi bekliyoruz.

    Bildiri Özeti Gönderme Başlangıç:11. 12. 2018

    Bildiri Özeti Gönderme Bitiş: 08.03.2019

    Kabul Edilen Bildirilerin İlanı: 11.03.2019

    Sempozyum Ödeme Son Tarih: 18.03.2019

    Sempozyum Programının İlanı: 29.03.2019

    Sempozyum Başlangıç Tarihi: 18.04.2018


    EYLÜL SAYISI

    Kesit Akademi Dergisi EYLÜL 2018 sayısı için makale kabulüne başlamıştır. 



Adres :Fırat Üniversitesi Eğitim Fakültesi Türkçe Öğretmenliği Bölümü Elazığ & Asos Eğitim Bilişim Danışmanlık San. Tic. Ltd. Şti. / Elazığ
Telefon :05326860136 / 05433343869 Faks :
Eposta :kesitakademi@gmail.com

Web Yazılım & Programlama Han Yazılım Bilişim Hizmetleri